معنى كلمة ريل في السوشيال ميديا: كل ما تريد معرفته حول Reels

الريلز في السوشيال ميديا: تحول المفهوم والتأثير على تفاعل المستخدمين ونشر المحتوى.

أنت، أنا، وكل مستخدم لمنصات التواصل الاجتماعي صرنا نميل أكثر لمقاطع الفيديو القصيرة لكونها سريعة وممتعة، ففي جلسة واحدة يمكن مشاهدة عدد غير محدود من المقاطع.

هذا الاتجاه نجح بشكل كبير في منصة تيكتوك، وقد قامت شركة فيسبوك بتطوير نفس الفكرة على طريقتها الخاصة لتعطينا ميزة الريل (Reel)، والتي أصبحت واحدة من أقوى أدواتها التسويقية.

ما معنى كلمة ريل في السوشيال ميديا؟

في السوشيال ميديا، كلمة “ريل” (Reel) تعني فيديو قصير يتراوح بين 15 إلى 90 ثانية. وستجد معظم المنصات بدأت تفضل هذا النوع من الفيديوهات القصيرة، لكن المصطلح “ريل” يستخدم بشكل خاص على فيسبوك وإنستغرام. يمكن تعديل هذه الفيديوهات من داخل المنصة نفسها من خلال إضافة الفلاتر، الصوتيات، والنصوص.

كما تعتبر أداة فعالة للغاية في مجال التسويق، حيث تعزز الوصول إلى الجمهور المستهدف وتزيد من التفاعل على المنصات الاجتماعية اعتمادا على الـ Organic Traffic فقط نظرا لانتشارها السريع.

قد تسمع بعض الأشخاص يستخدمون كلمة “ريل” بينما يستخدم آخرون “ريلز”. في الواقع، كلا اللفظين صحيحين، حيث “ريلز” (Reels) هي الجمع لكلمة “ريل” (Reel) في اللغة الإنجليزية. عندما نتحدث عن “ريل”، نقصد مقطع فيديو واحد قصير، بينما عندما نقول “ريلز”، نقصد مجموعة من مقاطع الفيديو القصيرة. لذا، سواء قلت “ريل” أو “ريلز”، فأنت تتحدث عن نفس النوع من المحتوى، ولكن الفرق يكمن في عدد المقاطع التي تشير إليها لا غير.

الفرق بين الريل والستوري

مقارنة مفصلة بين الريل والستوري على منصة إنستغرام، تُظهر الاختلافات الأساسية في الاستخدام والمميزات.
أبرز فرق بين Reel و Story أن هذه الأخير مؤقتة، بينما الريل سيبقى على ملفك الشخصي.

الاختلاف الرئيسي بين الستوري والريل يكمن في أن الـ Reel تبقى مرئية على صفحتك لمدة طويلة، بينما الـ Story تختفي بعد 24 ساعة من نشرها. لهذا السبب، تميل فيديوهات الريلز لأن تكون أكثر إبداع واحترافية، إذ تهدف إلى جذب التفاعل على المدى الطويل، بينما الستوري تركز على اللحظات الحية والتواصل السريع.

  • الريل عادة ما يكون أطول من الستوري، حيث يصل حتى 90 ثانية، بينما الستوري 60 ثانية كحد أقصى.
  • إذا كنت تريد الوصول لجمهور أكبر وبشكل مجاني، الـ reels أفضل بكثير من الستوري لأنها تظهر في صفحة الاستكشاف ويمكن أن تصل إلى أشخاص خارج دائرة متابعيك.
  • يمكن للمستخدمين التفاعل مع الريلز من خلال الإعجاب، التعليق، وحتى المشاركة. الستوري تسمح بنفس الشيء ولكن بأسلوب مختلف، إضافة إلى إمكانية الرد على الستوريز برسائل خاصة أو ردود فعل سريعة.

الريلز في الفيسبوك

توسيع الجمهور باستخدام الريلز على الفيسبوك - استراتيجيات لجذب متابعين جدد وتعزيز التفاعل.
الريلز في الفيسبوك يستعمل لزيادة التفاعل والوصول إلى جمهور أوسع.

في حقيقة الأمر، منصة التيكتوك كانت هي السباقة في تقديم هذا النوع من الفيديوهات القصيرة، ولاقت نجاح كبير. وهنا منصة الفيسبوك قامت بتطوير الفكرة على طريقتها الخاصة. وأطلقت ميزة الريلز التي تتيح للمستخدمين إنشاء ومشاركة فيديوهات قصيرة مماثلة على منصتها مع توفير توفير أدوات للتعديل مثل الفلاتر، المؤثرات الخاصة والصوتيات، مما أتاح لها الاستفادة من شعبية هذا النوع من المحتوى.

مدة الريلز في الفيس بوك

على منصة فيسبوك، تمتد مدة الريل من 15 ثانية إلى 90 ثانية، وهذه المدة تعتبر مثالية لنقل رسالتك الترويجية إلى شريحة من الجمهور التي تفضل المحتوى القصير. هذا دون أن نتجاهل، الدور الفعال الذي تلعبه خوارزميات الفيسبوك في تسريع وتيرة توزيع هذه الفيديوهات مقارنة بالفيديوهات الطويلة.

الريلز في انستغرام

نظرة عامة على الريلز في إنستغرام، تُبرز كيفية استفادة العلامات التجارية من هذه الميزة لزيادة الوعي بالعلامة التجارية.
الريلز في إنستغرام أداة للتسويق الإبداعي وتعزيز التفاعل مع الجمهور.

في الإنستغرام، الريل هي مقاطع فيديو قصيرة تشبه تماما تلك الموجودة في فيسبوك من حيث الفكرة، ولكن الاختلاف يكمن في خوارزميات كل منصة وكيفية وصول هذه المقاطع إلى المستخدمين، بالإضافة إلى نوع الجمهور المستهدف، حيث يميل جمهور إنستغرام إلى أن يكون أصغر سنا وأكثر تفاعلا مع المحتوى المرئي.

مدة الريلز في انستغرام

في إنستغرام، تتراوح مدة الريلز من 15 ثانية إلى 90 ثانية، وهي مدة كافية لايصال رسالتك التسويقية لفئة من الجمهور تحب المقاطع القصيرة، بالإضافة إلى ذلك، تسهم خوارزميات المنصة في تعزيز انتشار هذه الفيديوهات بسرعة أكبر مقارنة بالفيديوهات الطويلة.

الفرق بين ريل في الفيسبوك والانستغرام

بما أن كلا المنصتين تابعتين لنفس الشركة (Meta) ويستعملان نفس الخاصية، لذا ستجدهما يتشابهان في الفكرة الأساسية، وهي مقاطع فيديو قصيرة لا تتعدى 90 ثانية. ومع ذلك، هناك بعض الاختلافات بينهما، مثل نوع الجمهور المستهدف والذي يلعب دور حاسم للمسوقين الإلكترونيين.

  • من ناحية الجمهور المستهدف، الانستغرام يُستخدم بشكل أكبر من قبل الشباب، ويركز على المؤثرين والعلامات التجارية. بينما الفيسبوك يتمتع بقاعدة مستخدمين أوسع وأكثر تنوعا من حيث العمر والاهتمامات.
  • قد تجد اختلافات في الأدوات والميزات المتاحة لتحرير الريلز بين إنستغرام وفيسبوك، مثل أنواع الفلاتر والمؤثرات الخاصة.
  • إنستغرام يتمتع بميزة رئيسية حيث يمكن للريلز الظهور في صفحة الاستكشاف، ما يعزز إمكانية الوصول إلى جمهور أكبر يتجاوز حدود المتابعين الحاليين. أما على فيسبوك، تظهر الريلز في الصفحة الرئيسية وصفحة الفيديوهات. ولكن في كلتا المنصتين، يتم تشجيع مشاهدة المزيد من الريلز بتقديمها للمتابعين أثناء تصفحهم للفيديوهات، مما يساهم في جلب المزيد من المشاهدات حتى للمستخدمين الذين لم يشتركوا بعد.

أهمية الريلز في التسويق الإلكتروني

توفر منصة الفيسبوك ترافيك أورجانيك قوي عبر طرق متعددة.
منصة الفيسبوك توفر ترافيك اورجانيك بأساليب مبتكرة.

تعتبر الـ Reels أحد أقوى الأساليب التسويقية الفعالة التي يمكن استغلالها حاليا، حيث توفر للمسوقين إمكانية تقديم منتجاتهم وخدماتهم بأسلوب ملفت وشيق. خصوصا أن الفيديوهات تعد أكثر الوسائط فعالية في إيصال الإعلانات. بإمكانك إنتاج عدة فيديوهات قصيرة للمنتج نفسه بتناول زوايا ترويجية متنوعة، وهو بالتحديد ما يعرف بمصطلح الكريتيف في السوشل ميديا.

وفيما يلي المزيد النقاط التي تبرز أهمية الريلز في التسويق الإلكتروني:

  • من خلال استغلال الهاشتاجات والترندات الشائعة في الريلز، يمكن للمسوقين زيادة فرص ظهور محتواهم في صفحات الاستكشاف (Discover pages) والوصول إلى جمهور جديد قد يكون مهتم بمنتجاتهم.
  • نظرا لأن مقاطع الريلز تتميز بمدتها القصيرة، فإنها تلائم تفضيلات المشاهدين الذين يفضلون المحتوى السريع والمختصر. هذا يعني أن المشاهدين أكثر ميل لمشاهدة الفيديو حتى النهاية، مما يزيد من فرصة استيعابه للرسالة التسويقية.
  • خوارزميات فيسبوك وإنستغرام تظهر مرونة تجاه مقاطع الريلز، مما يساعد على انتشارها بشكل سريع وتحقيق عدد مشاهدات كبير في زمن قصير مقارنة بالفيديوهات الطويلة.
منصة الفيسبوك توفر ترافيك اورجانيك بأساليب مبتكرة.

كان هذا معنى ريل في السوشيال ميديا والتي توفر فرصة للجميع لإثراء تجربة المشاهدة والتفاعل. والمستفيد الأكبر هو الذي يحسن توظيف هذه الأداة القوية ضمن استراتيجيته في التسويق عبر السوشل ميديا، حيث تسمح لهم الريلز في الفيسبوك والانستغرام بإنشاء محتوى جذاب يحكي قصص مؤثرة في ثواني معدودة. إنها وسيلة مثالية لإبراز المنتجات والخدمات بطريقة تثير اهتمام المشاهدين وتدفعهم للتفاعل.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *